كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار
كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار

كوب سيراميك (إسطبل) بسعة 130 مل من باريستار

(0)تقييم

44
44.0049.00
شامل الضريبة
tamara

إدفع فقط 15 على 3 دفعات بدون رسوم مع خدمة تمارا

نبذة عن كوب سيراميك بسعة 130 مل من باريستار:

كوب السيراميك بسعة 130 مل من باريستار بتصميم مريح بمقاس كف اليد، مصنوع من الفخار، بشكل ملفت وجميل، هو أحد الخيارات التي يقدمها لك متجر تخيّر، ضمن مجموعات الأكواب المختلفة في المتجر، ومنها مجموعة إسطبل  التي ينتمي إليها هذا الكوب الجذّاب.

وهو كوب قوي ومتين، لمصنعيّته وجودته العالية، وألوانه الجذّابة التي تشعر عند تناولك لمشروبك المفضل، أنك تمسك بكوب فخم وغالي الثمن، إضافة لما يتميّز به من لمعة خفيفة برّاقة وأيضّا يحفظ لك مشروبك لوقت جيد، كما أنه مريح في الاستخدام والتنقل من مكان إلى آخر.

يأتي كوب سيراميك بخمسة ألوان عصرية وأنيقة، إذ يتكون من لونين، جزؤه العلوي من لون والسفلي من لون آخر، وهو مناسب للاستخدام في المنزل، المطاعم، المقاهي، وأيضًا، لإهدائه في المناسبات المختلفة.

 

كيف يسهل حياتك:

مصنوع من الخزف.

جودته عالية ومميزة.

تصميمه منساب مريح.

سهل الإمساك به بكف اليد.

مناسب للاستخدام في المنازل والمطاعم والمقاهي.

مناسب كهدية خفيفة وأنيقة.

يحفظ الحرارة.

يستخدم لتناول: الشاي، القهوة السوداء والتركية، والماء.

 

تعمّق أكثر:

المواد: الخزف.

السعة: 130 مللي.

الألوان: يأتي بألوان مختلفة.

    آراء العملاء وتجاربهم مع تخير